الرئيسية / المجتمع / أطفال القصرين بين الحلم بالترفيه والمخاطرة

أطفال القصرين بين الحلم بالترفيه والمخاطرة

هكذا يلعب أبناء حي الفتح بالقصرين هكذا يقضون أوقات الراحة الاسبوعية في بطحاء مليئة بالحجارة و بأعمدة الكهرباء التي تركها أحد المقاولين التابع للشركة التونسية للكهرباء و الغاز . يفتقر حي الفتح بمدينة القصرين لعديد المرافق التي يتخذ منها متنفس للراحة و الترفيه بالمقارنة مع أحياء شعبية أخرى في ولايات الجمهورية التونسية ترى الأطفال يلعبون بأعمدة الكهرباء متحدين مخاطر أعمدة الكهرباء حالمين بقضاء وقت سعيد عوض أن يكون في حيهم نادي  للثاقة يمارسون فيه هواياتهم  و نادي للأطفال بمختلف الأنشطة و مساحات خضراء تكون مسرحا للألعاب الشعبية للاطفال الصغار فأين السلط الجهوية من كل هذا ؟ أين برامج وزارة الشباب و الرياضة ؟ أين وزارة المرأة  و الطفولة ؟ أين بلدية القصرين ؟ أين برامج التنمية التي وعدتنا بها الحكومة ؟

عديدة هي الأسئلة المطروحة فعوض أن نلتفت لأطفالنا مستقبل بلادنا أصبحنا نتكالب على السلطة و على الكراسي لتزداد همومنا و نتراجع أكثر فأكثر إلى الوراء آملين أن تتحسن الأحوال في أقرب الأجال.

 64cf547a8aac0c429c1de171c29426f0_l

                                                                                                                                                                                   حاتم صالحي 

عن admin

شاهد أيضاً

المنتحب الوطني في المرتبة الـ 23 عالميا و ينتزع الأولى إفريقيا من السنغال

أصدر اليوم الإتحاد الدولي لكرة القدم التصنيف الشهري للمنتخبات الخاص بشهر سبتمبر 2018 وبالتالي يكشف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *