الرئيسية / المجتمع / الإكتظاظ في قفصة

الإكتظاظ في قفصة

ليلا نهارا يستيقظ سائق التاكسي في قفصة على نفس الحالة و نفس المشاكل اليومية و الروتينية : الطريق مكتض بالشاحنات الكبرى (الليبية أو الشاحنات الحاملة لمواد صناعية) و لطابور السيارات الذي لا نهاية له .

رجل مرور أنهكه التعب و حرارة الطقس و لهيب الشمس الحارقة، فلم يسطع التحكم في كل هذه الفوضى الخارقة للعادة .

سائقو  التاكسي في مدينة قفصة خيروا النوم و قضاء شؤونهم المنزلية مشيا على الأقدام أو بواسطة الدارجة الهوائية ، بدل دخولهم في العمل و إصابتهم بهستيرية أو بأمراض عصبية .

و نلاحظ ارتفاع نسبة الشجار بين سائقي التاكسي و بين حرفائهم  و بين سائقي التاكسي و بين بقية السواق الأخرين .

و قد حمل بعض السواق وزارة التجهيز و وزارة النقل المسؤولية و ذاك بعدم منع الشاحنات الكبرى من دخول المدينة و مزيد رسم طرقات جديدة و الأحزمة و عدم بناء محولات في عدة مناطق تشهد اكتظاظ يومي

 

هذه التقديرات اصطدمت بجملة من المشاكل غير المتوقعة حيث برزت مع قيام الثورة مظاهر البناء الفوضوي ومشاكل عقارية خاصة بضاحية سيدي احمد زروق وذلك على امتداد مسافة تقارب كيلومترا ونصفا مما تسبب في تعطيل الأشغال وتوقفها تماما في انتظار تسوية هذه الوضعيات

والملاحظ ان مظاهر الاكتظاظ المروري بمدينة قفصة استفحلت بشكل يدعو الى التعجيل بإتمام أشغال الطريق الحزامية وتفادي حوادث المرور وتوفير المزيد من مأوي السيارات

حيث اصبحت السيارات التي تقف امام هذه المراكز التجارية تشكل عرقلة واضحة للحركة المروري

أحد شوارع قفصة المحفورة . مشيت ونظرات الفضوليين في الانتظار  في

.. مرا قالها راجل ابتعدي لم تسمعه  .. ولاّ يعيّط و قريب يضربها لولا بعض المارة فعندما سألته .فقد أجابني بأنه لا يستطيع التحمل مما يجعل مزاجه عنيفا تجاه .هكذا هو الحال يومياً في قفصة .. معاه بنته و ولده و بقو ساكتين لا لشيء ,مشت في جو من أقاويل  الموجودين : “الشفع يا رسول الله” .. “ربيّ يصبّرها” .. ” .. والأهازيج الغير محبّبة الى قلبي

وفي طريقي استوقفني أحد المارة .فقد بدت عليه التعب .وبدأ يسرد قصته  .فحسب روايته يعمل مدرس يقطع كل يوم مسافة كلم 4

 

 مشياً  .وسألته عن السبب فكانت إجابته في إحدى الايام قضى نصف ساعة في سيارة التاكسي ليصل إلى المدرسة

نلاحظ ايضاً ان المشاة لهم دور في التأثير على الحركة المرورية..

 المشاة هم  من مستخدمي الطريق، وعابر الطريق هو مواطن ينبغي احترامه واتاحة الفرصة له ان يمر بإمان ، ويتوجب على السائقين العمل بذلك، إلا ان بعض السائقين لا يدركون هذا الحق خصوصاً في التقاطعات

أصبح الازدحام المروري جزءاً من الروتين اليومي للمدينة، وأصبحت طوابير السيارات    منظراً مألوفاً في التقاطعات والطرق الرئيسية

نلاحظ ايضاً ان المشاة لهم دور في التأثير على الحركة المرورية..

 المشاة هم  من مستخدمي الطريق، وعابر الطريق هو مواطن ينبغي احترامه واتاحة الفرصة له ان يمر بإمان ، ويتوجب على السائقين العمل بذلك، إلا ان بعض السائقين لا يدركون هذا الحق خصوصاً في التقاطعات.

 

                                                                                                                                       حسام

عن admin

شاهد أيضاً

سيدي بوزيد : أعراض مرضية لشتلات فلفل وطماطم عند عدد من فلاحي الجهة

تم التفطن إلى وجود أعراض مرضية لزراعات الطماطم الاخر فصلية وزراعة الفلفل تحت البيوت المحمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *