الرئيسية / الأخبار / الامم المتحدة: أغلب اللاجئين السوريين على الحدود الاردنية من الاطفال والنساء

الامم المتحدة: أغلب اللاجئين السوريين على الحدود الاردنية من الاطفال والنساء

اللاجئين السوريون

أعلنت منظمة الأمم المتحدة أنها واصلت جهودها حول  إيصال المعونات ومواد الإغاثة لنحو 85 ألفا من اللاجئين السوريين العالقين على الحدود مع الاردن وقالت المنظمة إن هذه المعونات تتضمن أغذية وبطاطين وملابس شتوية ومواد طبية.

وتعد هذه المرة الأولى منذ أشهر التي تتمكن فيها المنظمة الدولية من تقديم المساعدات للاجئين الذين يرفض الأردن دخولهم اراضيه ولا يمكنهم العودة إلى بؤر التوتر داخل سورية.

ويقيم اللاجئون وأغلبهم من النساء والأطفال في مخيمي الرقبان والحدلات البدائيين في منطقة صحراوية معزولة على الحدود الاردنية السورية منذ أشهر.

ومنذ الهجوم الذي وقع في منطقة الرقبان في جانفي الماضي تفاقمت الأوضاع الانسانية للاجئين حيث تعذر ايصال المساعدات الطبية والماء والغذاء إليهم.

اللاجئين السوريون

وكانت السلطات الأردنية اعتبرت المناطق الحدودية الشمالية والشمالية الشرقية مناطق عسكرية مغلقة عقب أسبوع من الهجوم الذي قتل فيه 7 من جنود حرس الحدود وأصيب عدد آخر فيه بجروح.

ومنذ هذا الوقت لم تسمح عمان بإيصال المساعدات لهم باستثناء شحنة واحدة نقلتها الأمم المتحدة في أوت الماضي.

وفي سياق آخرأكدت الامم المتحدة أنها توصلت لاتفاق مع الجيش الأردني لإيصال المساعدات للاجئين بعد مفاوضات مضنية.

وقالت المنظمة في بيان لها “يأتي استئناف توصيل المساعدات للاجئين في الوقت الذي تنخفض فيه درجات الحرارة في المنطقة بشكل شديد الخطورة”.

ويعتبر لاجئو الرقبان والحدلات من أكثر اللاجئين السوريين حاجة للمعونات العاجلة حسب ما تقول يولاند نيل مراسلة بي بي سي التي أكدت أيضا أن هناك محاولات تجري حاليا لتأسيس عيادة طبية تقدم خدماتها للاجئين في المخيمين.

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

سيدي بوزيد : عائلة سيف الدين الحرزالي بجلمة تطالب بكشف حقيقة وفاة ابنها

قامت اليوم الجمعة عائلة سيف الحرزلي، الذي توفي في شهر فيفري 2014، على اثر تحرك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *