الرئيسية / الأخبار / القصرين : 5 شهداء و 12 جريح في كمين في جبل مغيلة

القصرين : 5 شهداء و 12 جريح في كمين في جبل مغيلة

جدت ظهر اليوم الثلاثاء 7 أفريل 2015 عملية إرهابية استهدفت شاحنة و سيارة عسكريتين كانتا تقلان دورية عسكرية لتعويض دورية اخرى تقوم بحراسة برج المراقبة بجبل مغيلة الواقع بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد .

العملية الإرهابية حسب مصادرنا استعملوا فيها رمانات يدوية و قذائف ار بي جي و اسلحة اخرى خلفت خمسة شهداء وهم عبد الباقي عجيلي وفتحي وناسي و بلقاسم عبدولي . كما خلفت اصابة 12 جريحا في صفوف الجيش الوطني               

وقد تم نقل جميع المصابين الى المستشفى الجهوي بالقصرين حيث أكد لنا مصدر طبي أن الإصابات مختلفة وأن هناك كسور و جروح متفاوتة و حالة بتر ساق و جميعهم تحت المراقبة الطبية وسيتم الاحتفاظ بهم في المستشفى هذه الليلة .وقد شهد المستشفى تعزيزات عسكرية و أمنية كبيرة .

حيثيات الحادثة

حسب المعلومات التي امكن التوصل اليها تعود الى حثيات الحادثة الى نصب كمين من قبل مجموعة ارهابية متحصنة في جبل مغيلة لدورية عسكرية استهدفتها بالرمانات اليدوية و قذائف الار بي جي ثم أطلقت عليها النار . ثم لاذت المجموعة الإرهابية بالفرار . هذا وقد قامت الوحدات العسكرية و الأمنية بتطويق مكان الحادثة و إغلاق الطريق المؤدية الى منطقة جلمة و الغير بعيدة عن مكان الحادثة. كما قاموا بتمشيط المنطقة بريا وجويا باستعمال طائر هليكوبتر لتتبع المجموعة الإرهابية.

المواطنون يؤكدون  شاهدنا المجموعة الإرهابية في الجبل

و من جه أخرى أكد شقيق الشهيد أنيس الجلاصي الذي استشهد في منطقة الشبيكة سنة 2012 و قريب   الجريح منتصر الشورابي  الذي اصيب اليوم في جبل مغيلة أنهم يشاهدون يوميا مجموعة ارهابية  تتكون من حوالي 50 إرهابيا يتنقلون في جبل مغيلة و أن هذه المجموعة قامت بالسطو على المنزل وقاموا بسرقة مواد غذائية من هذا المنزل .

كما أكد المواطن ” م . ب ” أصيل معتمدية سبيبة أن المتساكنين يشاهدون يوميا و لمدة اسبوع مجموعة إرهابية تتنقل في منطقة الحادثة. مضيفا أنهم و أعوان الغابات أعلموا الوحدات الأمنية بهذه التحركات.

                                                                 ثريا قاسمي 

عن admin

شاهد أيضاً

سيدي بوزيد : عائلة سيف الدين الحرزالي بجلمة تطالب بكشف حقيقة وفاة ابنها

قامت اليوم الجمعة عائلة سيف الحرزلي، الذي توفي في شهر فيفري 2014، على اثر تحرك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *