الرئيسية / فنون و ثقافة / المتلقى الوطني للمسرح المدرسي فرصة جدية لإكتشاف المواهب ولكن

المتلقى الوطني للمسرح المدرسي فرصة جدية لإكتشاف المواهب ولكن

مسرحإحتضن مركز الفنون الدرامية و الركحية بولاية قفصة الملتقى الوطني للمسرح المدرسي في دورته  الثانية و الذي مثل فرصة جدية لإكتشاف مواهب شابة عجت بها الأوساط المدرسية، وإشارة إنطلاق لهذه المواهب لتشق طريقها نحو الإحتراف و التميز عبر الإصغاء إليها ثم تقييم أداءها و العمل على تدارك كل  النقائص إثرها.

التظاهرة التي أشرفت على إنطلاقها السلطة الجهوية و المتمثلة في والي الجهة و ممثلين عن المندوبيات الجهوية للتربية بمختلف ولايات الجمهورية و الذي بلغ عددها أربعة و عشرون مندوبية ساهمون بستة و عشرون عرضا بإحتساب مندوبية صفاقس 2 و1 و تونس 1 و2

العروض  تتوزعت حسب رزنامة أعدت للغرض انقسمت إلى قسمين، عروض أمنتها مدارس إعادادية و يبلغ عددها تسعة عشر عرضا و أخرى أمنتها معاهد و يبلغ عددها سبعة، و سيتم عرضها أمام لجنتي تحكيم وطنية تتكون كل واحدة منها من رئيس لجنة و عضوين قصد تقييم محتواها و أداء ممثليها.

السيد عثمان السعيدي رئيس مصلحة الأنشطة الثقافية و الرياضية و الإجتماعية بالمرحلة الإعدادية و التعليم الثانوي و التربية بولاية قفصة في تعريف لهذه الدورة للملتقى الوطني للمسرح بالوسط المدرسي و التي تحتضنها المندوبية بعنوان السنة الدراسية الجارية 2014-2015 أكد أن كل المندوبيات الجهوية للتربية شاركت فيها كل و البالغ عددها ستة و عشرون من جملة أربعة و عشرون ولاية كما أن العروض ستمتد تمتد على مدى ثلاثة أيام متتالية إبتداءا من غرة ماي بمشاركة تلمذية بأعمال لا تتجاوز مدة عرضها الثلاثون دقيقة تلك الأعمال التي وقع إنتقاءها إثر ملتقيات جهوية لإختيار عمل ممثل للجهة خلال الملتقى الوطني بعد عرضهاعلى لجان تحكيم.

السيد جمال عكرمي أحد أعضاء لجنتي التحكيم أكد بدوره أن الأعمال التي تم عرضها منذ إنطلاق الملتقى إلى حد اللحظة” تمتاز بمستوى راق إذ لم نقل راق جدا ” مثلما ورد على حال لسانه و أن المحتوى البيداغوجي كان أبرز المعايير التحكيمية التي وقع إعتمادها عند التقييم إلى جانب المحتوى الركحى و الذي تمت فيه مراعاة الإمكانيات المتوفرة لدى الفرق المسرحية، كما اشاد ختاما بالمستوى التنظيمي للدورة معتبرا إياه نقطة تحتسب للمندوبية الجهوية لقفصةمن ناحية حسن الإستقبال و التنظيم.

و خلال محاورتنا لبعض المرافقين للوفود المشاركة في هذه التظاهرة إلتقينا السيد علي بوكادي رئيس مصلحة الأنشطة الثقافية و الرياضية و الإجتماعية بالمرحلة الإعدادية و التعليم الثانوي بالمندوبية الجهوية للتربية بصفاقس 2 و الذي ثمًن المجهود و الدور الذي تلعبه النوادي الثقافية في الوسط المدرسي و ما لها من تأثير عميق على شخصية التلميذ و توازنه النفسي كما أعتبر أنها تعمل على تنمية نقاط الإبداع التي يكتسبها وجزم على أن التلميذ مبدع متى توفرت له الفرصة و أن هذه النوادي تتيح فرصة لإكتشاف هذه المواهب في شتى الميادين قصد إحتضانها و تأطيرها و توفير فرصة لظهورها عبر الملتقيات الجهوية أو عبر الملتقيات الوطنية .                          

الممثل المسرحي عبد الجواد كلاحشي أحد أقطاب الفن الرابع في الجهة و الذي كانت له العديد من التجارب المسرحية و التلفزية و السنمائية و الذي دخل مجال الإحتراف منذ سنة 2010 أكد ما ذهب إليه السيد علي بوكادي مشددا على الدور الهام الذي تلعبه النوادي الثقافية داخل المعاهد في المساهمة في إكتشاف و تأطير المواهب الشابة منذ نقطة إنطلاقها فالنوادي الثقافية حسب رأيه تساهم في نشأة و تكوين شخصية التلميذ ولها أثر جلي على مسيرته و نتائجه المدرسية فالنوادي المسرحية مثلا تساهم في إكسابه الصبر و التحدي و التركيز و الطوق إلى التفوق و الذي ينعكس إيجابا على مردوده المدرسي و على حياته اليومية كما إعتبر المربي بمثابة حجر الأساس في هذه المنظومة و التي يكون خلالها التلميذ في بداية نشأته الفنية عبارة عن صفحة بيضاء تتأثر مباشرة بما ينهله من معلومات و إرشادات تخط مستقبله فهو الذي يلقنه أبجديات المسرح القادرة على وضعه على المسار الصحيح.

  لئن كان إعتلاء خشبة المسرح بمثابة أولى درجات سلم النجاح و النجومية بالنسبة لبعض الحالمين بها من شبان و تلاميذ في وسط مدرسي يعج بالمواهب، و لئن كانت النوادي الثقافية حاضنة تؤسس لبناء مجتمع سليم إلا أن غياب هذه الاخيرة في الوسط الريفي الذي قد لا توفر فيه احيانا للتلميذ أبسط ظروف “التعلم الكريم   قد يجعنا نتساؤل عن نصيب هؤلاء من هذه التظاهرات  .

   

                                                                                                مروان كسيرة

عن admin

شاهد أيضاً

مستودع لصنع المتفجرات في لسودة

الكشف عن مستودع لصنع المتفجرات في منطقة لسودة من ولاية سيدي بوزيد تمكّنت قوات الأمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *