الرئيسية / الأخبار / بطاقة إيداع بالسجن في حق الصحفية التي أجرت تحقيقا مع محمد الزواري

بطاقة إيداع بالسجن في حق الصحفية التي أجرت تحقيقا مع محمد الزواري

 

 القضاء

  أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب اليوم الأربعاء 21 ديسمبر 2016, ثلاث بطاقات إيداع بالسجن ضد مشتبه بهم في قضية اغتيال الشهيد  محمد الزواري من بينهم الصحفية التي قامت بتحقيق مع الشهيد وتم إيقافها في هذه القضية و 2 آخرين كانوا في علاقة  غير مباشرة  في عملية الاغتيال وتفاعلوا مع الأطراف المشاركة فيها وإبقاء متهم ثان وهو صاحب شركة لكراء السيارات.

 

في السياق ّذاته، أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء  اليوم الأربعاء 21 ديسمبر 2016، أن قاضي التحقيق قرر إطلاق 7 من المشتبه بهم باعتبار أن التحقيقات أثبتت أنه لا علاقة لهم بعملية الاغتيال، وفق قوله.

 

وشدد على أن جملة التهم الموجهة إلى المشتبه بهم تتمثل في القتل العمد مع سابق الإصرار والترصد وجرائم الانضمام عمدا بأي عنوان كان داخل تراب الجمهورية وخارجه إلى وفاق إرهابي على علاقة بالجرائم الإرهابية واستعمال تراب الجمهورية  وتراب دولة أجنبية لانتداب شخص أو مجموعة من الأشخاص للقيام بجرائم إرهابية.

وأشار إلى  أن جلسات استنطاق المتهمين تواصلت إلى ساعة متأخرة من ليل أمس الثلاثاء وذلك بحضور ممثلين عن النيابة العمومية.

 

وكشف ذات المصدر عن قيام عميد قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب إسناد  للوحدة الوطنية لأبحاث جرائم الإرهاب بالإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني لمواصلة الابحاث.

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

قفصة : فرقة التوقي من الإرهاب توقف تكفريين

تمكنت الفرقة الجهوية للتوقي من الإرهاب التابعة لمنطقة الأمن الوطني بقفصة يوم الاثنين 22 أكتوبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *