الرئيسية / المجتمع / بعد إنتخاب رئيس الجمهورية الصحفيون في القصرين بصوت واحد لا مجال للتعدي على حرية التعبير‎

بعد إنتخاب رئيس الجمهورية الصحفيون في القصرين بصوت واحد لا مجال للتعدي على حرية التعبير‎

يظل قطاع الصحافة التونسية هو الوحيد الذي يتعرض المنضوين تحته إلى عديد الإنتهاكات وسط سكوت عديد الأطراف و ظلت الإعتداءات متواصلة و عددها في إرتفاع.

 و تختلف أشكالها أما بالاعتداء بالعنف اللفظي أو العنف المادي أو برفع قضايا من طرف مسؤولين أو جهات حكومية على خلفية مقالات أو برامج لا تعجبهم سيساتها التحريرية أو إكتشفت فيها حقائق ضدهم وهذا ما أكده التقرير السنوي لمركز تونس لحرية الصحافة الذي جاء فيه بأنه تم تسجيل 722 إعتداء على الصحفيين و الاعلاميين في تونس و في الجهات الداخلية.

 كما طالب المركز في تقريره بضرورة وقف نزيف الإعتداءات و إتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المعتدين و حول حرية التعبير كان لمدونة بوندي التونسية لقاء مع عدد من الإعلاميين في القصرين لأخذ إنطباعاتهم و تطلعاتهم خلال الفترة المقبلة ما بعد إنتخاب رئيسا للجمهورية و إنتخاب مجلسا لنواب الشعب و الذين أكدوا بأن حرية التعبير هو خط أحمر و لا مجال لتكميم الأفواه، خاصة و أنهم كانوا من بين المساهمين في الإنتقال الديمقراطي بنقل الأخبار أو بتنظيم برامج حوارية في أوقات كانت فيها تونس في أمس الحاجة إلى التهدئة ما بين الأطراف السياسية  فيما أكد البعض الاخر على ضرورة تطبيق المرسومين 115 و 116 كي لا يخمد صوت الصحفيين في تونس.

 

                                                               حسام هرماسي 

عن admin

شاهد أيضاً

ولاية قبلي – رجيم معتوق : إحتراق كلي لسيارة إسعاف دون خسائر بشرية

تعرضت صباح اليوم الثلاثاء سيارة إسعاف كانت متجهة من مركز الوسيط برجيم معتوق الى المستشفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *