الرئيسية / الأخبار / توزر: احتجاج وانقطاع مياه الشرب بسبب ‘تسرب مجهول

توزر: احتجاج وانقطاع مياه الشرب بسبب ‘تسرب مجهول

احتج اليوم الاثنين عدد من سكان حي القيطنة بمدينة توزر من خلال غلق طريق النفليات الذي يربط منطقتهم والاحياء المجاورة بوسط المدينة جزئيا، بسبب ظاهرة غريبة، على حد قولهم، تهدد مساكنهم والبنية التحتية في المنطقة تتمثل في تسرب مياه مجهولة المصدر تحت الأرض وذلك منذ بضعة أشهر.

وأشار أحد المتساكنين أن السكان يرجحون أن المياه المتسربة مصدرها شبكة المياه الصالحة للشرب والتي تمر فيما يسمى بالمساكن الشعبية بحي القيطنة مخلفة بركا من المياه ورطوبة في الشارع، مبينا أن التسرب انطلق منذ شهر أوت الماضي وأصبح بشكل لافت في الأسابيع الأخيرة ما خلق حيرة في صفوف السكان من مصدر هذه المياه وآثاراها على مساكنهم.

وأضاف بأنهم أعلموا الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بالموضوع خصوصا وأن التسرب يمر من تحت عدد من المساكن وقد تجاوبت الشركة بإنجاز بعض الحفريات لمعرفة مصدر المياه إلا أنها توقفت دون الوصول الى حلول واجابات لتساؤلات سكان الحي، مؤكدا أن الشركة فندت إمكانية أن تكون مصادر هذه المياه تسربات حاصلة في شبكة مياه الشرب لارتفاع ملوحتها الا أن السكان تشبثوا بدعوة الشركة الى مزيد التحري نظرا لان المياه المتسربة تتأثر بملوحة الأرض، بحسب رأيه.

وبين ان الاضرار ليست كبيرة حاليا إلا أنه بمرور الوقت قد تسبب ارتفاعا لمستوى الرطوبة في المنطقة مع حدوث تشققات وتصدعات في المنازل وحتى انزلاقات بحسب تأكيده.

وعاينت هذا الوضع المصالح المعنية وهي الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، والديوان الوطني للتطهير، والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، والإدارة الجهوية للتجهيز، وبلدية توزر، بحسب ما أفاد به معتمد توزر زياد حسني، موضحا أنه تم الاتفاق على انجاز اختبار بداية من ليلة الاثنين لمعرفة مصادر المياه.

وسيتم لذلك قطع المياه طيلة 24 ساعة بداية من العاشرة مساء، وبين المعتمد أن رأي المختصين يذهب في اتجاه أن تكون هذه المياه متأتية من شبكة مياه الشرب، مستبعدين فرضيات أن تكون موارد مائية متسربة من الطبقات الارضية أو مياه مستعملة من شبكة التطهير وسيتم بعد التأكد من مصادرها تنفيذ التدخلات اللازمة.

 

هناء

عن admin

شاهد أيضاً

إنطلاق دار الخدمات الإدارية بالمزونة

إنطلاق نشاط دار الخدمات الإدارية بمعتمدية المزونة من ولاية سيدي بوزيد إنطلق صباح اليوم الخميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *