الرئيسية / المجتمع / جا” العرق للمقهى”

جا” العرق للمقهى”

Le Tunisie Bondy Blog vient d’entamer sa 10e formation avec Canal France International, partenaire français oeuvrant dans la coopération média. Amine Ben Mansour, nouveau venu dans l’équipe propose aujourd’hui dans le cadre de sa formation, un portrait “mi-chaud mi-froid” d’un cafetier, vicitime de la montée du thermomètre à Gafsa, située à une heure de route du début du Sahara.

 

اسمر اللون، طويل القامة، عريض الكتفين، البسمة لا تفارق محياه، ذلك هو جهاد او كما يسمونه رواد المقهى “جا” ، شاب صاحب 24 ربيعا، عامل بمقهى ثقافي يتوسط مدينة ڨفصة، لا يتجاوز مساحته السبعون مترا، حريفه الاول هي شمس

الصيف الحارة التي تطل عليه من نوافذها العريضة.

 

اخذت الكرسي المحاذي للنافذة المطلة على الشارع ، استقبلني بابتسامة عريضة و قال كلمته المعتادة ” قهوة العادة … هاني جايك تو نحكي معاك”

التنهيدة سبقت أولى إجابته التي صرح بها جهاد عندما سألته عن ظروف عمله في هذه الفترة من السنة، ثم شرب كاس من الماء و عيناه تحدقان بي لا تتركني كانها تريد ان تقول لي أرجوك اترك هذا الموضوع ، تجاوزه ، تناساه فهو لديه ما يكفيه

لا تثر مواجعه، ليفاجئني بالإجابة قائلا ظروف عملي جيدة لكن إحساس التعب يزداد مع ازدياد درجات الحرارة مصورا بذلك الترابط العميق بين التعب و الحرارة موضحا ما معنى شقاء العمل تحت تأثير حرارة الشمس. هذا ما جرني أن أواصل معه رحلة السؤال و الجواب، كان حب الاطلاع يتملكني  لمعرفة دخله الشهري ليصرح لي دون حرج أربعة مائة و خمسون دينارا في الشهر؛ تدخلت سريعا هل هي كافية ؟ ” لباس” الحمد لله اعمل بين الستة و السبعة ساعات يوميا لذلك أرى أنها كافية و هي توفر لي قوتي و بعض من المساعدة للعائلة لادخر الباقي هكذا كانت إجابته  ، قاطعته قائلا الادخار لماذا ؟ هل للترفيه ؟؟ للاصطياف مثلا ؟؟ رد ضاحكا ” نهار يضيع نهار خسارة ؛ لقيت باش نأكل وليت نخمم باش نصيف ” ادخر لان ليس بطموحي أن أواصل العمل بمقهى بل اسعي لان يكون لي مشروعي المستقبلي الخاص أحفظ به  ابسط مقومات العيش الكريم و أنشئ به نواة أسرية لها مقومات النجاح كعائلة داخل المجتمع. تدخلت ” لماذا مشروع خاص “؟ قاطعني قائلا قبل أن أواصل بقية السؤال ” هذه أخر إجابتي سوف ارجع لعملي ، أنا شاب تونسي ، صاحب شهادة جامعية عاطل عن العمل لم توفر لي الدولة موطن شغل ما عساني افعل ؟؟ لذلك قررت شق طريقي وحدي !!!

متخرج من الجامعة التونسية، عامل بمقهى، مستقبل مجهول… هل يسمى هذا  قدر ام هي سياسة نظام ؟

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

قفصة – المظيلة : عمال المناولة بالمجمع الكميائي يطالبون بتسوية الوضعية

نفذ صباح اليوم الاثنين 17 سبتمبر 2018 عمال المناولة بالمجمع الكميائي التونسي المظيلة 1 وقفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *