الرئيسية / الأخبار / حملات التلقيح للماشية بسيدي بوزيد

حملات التلقيح للماشية بسيدي بوزيد

إنجاز العديد من حملات التلقيح لقطيع الماشية بولاية سيدي بوزيد

قامت المصالح الفلاحية الفنية المختصة بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد و الأطباء البياطرة الخواص العاملين تحت نظام التوكيل الصحي، بالعديد من حملات التلقيح بهدف المحافظة على قطيع الماشية بالجهة، وفق ما أكده المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية محمد المحمدي.

و بين المحمدي أن التلاقيح “شملت منذ بداية السنة وإلى حدود موفى شهر أكتوبر الماضي حوالي 423 ألف راس من الأغنام والماعز وحوالي 27 ألف راس من الأبقار ضد الحمى القلاعية، وأيضا ما يزيد عن 8 ألاف راس من الأغنام والماعز ضد الحمى المالطية وأكثر من 19 الف راس من الأغنام ضد مرض اللسان الأزرق وحوالي 368 ألف راس من الأغنام ضد جدري الأغنام “.

وذكر أن دائرة الإنتاج الحيواني ” تقوم حاليا بتزويد المربين بمضادات الطفيليات الداخلية والخارجية “.

وفيما يخص الحالة الوبائية، بين المحمدي أنه ” تم الاشتباه في 175 بؤرة لمرض الجدري لدى الأغنام في معتمديات من سيدي بوزيد الغربية والشرقية و جلمة وبئر الحفي والسبالة وسيدي علي بن عون والسوق الجديد، إلى جانب تسجيل 38 حالة لمرض اللسان الأزرق تم تأكيد إصابتها بالمرض عبر التحاليل المخبرية في معتمديات الرقاب و سيدي بوزيد الغربية و الشرقية وسوق الجديد و جلمة و السبالة”.

وأضاف أنه ” تم أيضا تسجيل 38 حالة لداء الكلب في جل معتمديات الولاية وقد وقع على إثر ذلك القيام بعمليات التلقيح وتنظيم حملات لإبادة الكلاب السائبة وتحسيس المربين بخطورة داء الكلب وكيفية الوقاية منه “.

أما في ما يتعلق بقطيع الدواجن فقد أوضح المندوب الجهوي أن ” الوضع العام يعتبر مرضيا، حيث تتواصل عملية المراقبة المستمرة للدواجن الصناعية والعائلية والطيور المهاجرة في إطار برنامج التوقي من انفلونزا الطيور، اذ تمت زيارة 180 مدجنة صناعية، ووقع ذبح الى غاية شهر أكتوبر، 165ر1 مليون طير لحم، و225 ألف ديك رومي بوزن جملي قدر ب4053 طنا.

كما يتم تحسيس المربين بضرورة تطبيق إجراءات الامن الحيوي الى جانب المراقبة الدورية للحديقة الوطنية ببوهدمة.

 

ميار

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

إنطلاق دار الخدمات الإدارية بالمزونة

إنطلاق نشاط دار الخدمات الإدارية بمعتمدية المزونة من ولاية سيدي بوزيد إنطلق صباح اليوم الخميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *