الرئيسية / رياضة / المدرب التونسي رفيق الرويسي في حوار مع مدونة بوندي التونسية

المدرب التونسي رفيق الرويسي في حوار مع مدونة بوندي التونسية

في اطار تعريفها بالكفاءات التونسية في المهجر ، قامت مدونة بوندي التونسية بحوار صحفي مع المدرب التونسي رفيق رويسي، والذي يشرف على حظوظ نادي الغوطة الناشط بالدرجة الثالثة السعودية.

  •    بداية حوارنا لو تعرفنا أكثر برفيق الرويسي ؟ :

رفيق رويسي مدرب تونسي أصيل قفصة و لاعب سابق بكل من القوافل الرياضية بقفصة و السهم الرياضي بقصر قفصة و متحصل على الدرجة الثالثة في التدريب  و على الكاف أ .

  •  لو كان تحدثنا حول مسيرتك التدريبية :

بالنسبة لمسيرتي في عالم التدريب انطلقت مع الأصناف الشابة حيث سبق لي أن أشرفت على حظوظ فروع الشبان لعدة فرق  على غرار ثلاثي العاصمة مثل الافريقي و الملعب التونسي و الترجي الرياضي، حيث عرفت عدة تتويجات معهم خاصة  مع الافريقي و الترجي، كما سبق و تقلدت منصب مدرب مساعد في جمعية  أريانة  و أيضا أشرفت على حظوظ فرق مثل نادي الدهماني الناشط بالدرجة الثالثة التونسية  و تجربة إحترافية في القطر الليبي من بوابة نصر زليتن  الناشط بالدرجة الثانية الليبية .

  •  كيف كان الإتصال مع نادي الغوطة و ماهي طموحاتك مع هذا الفريق ؟ :

حقيقة تم الإتصال بي من قبل إدارة النادي و التي عبرت عن رغبتها في التعاقد معي للإشراف على المقاليد الفنية للنادي، أما في ما يخص الأهداف و الطموحات هو العودة بالفريق إلى مكانه الطبيعي من خلال الصعود إلى الدرجة الثانية ثم دوري الأول السعودي .

  •  المدرب التونسي أصبح مطلب جل الأندية السعودية :

نعم حقيقة أصبح للفني التونسي صمعة طيبة في الدوري السعودي و تقريبا في كل الأندية خاصة مع النجاحات التي يحققها المدرب التونسي و تركه للانطباعات الجيدة و هذا أمر مشرف حقيقة و كل مدرب ينجح يفتح الطريق لبقية زملائه و هذا ما حصل مع المدربين التونسيين، أيضا فان المعد البدني التونسي في السعودية له صمعة جيدة و هو مطلوب مثله مثل المدرب، إلا أنه في تونس لازال تقييم المدرب لا يتم عبر النتائج و سنوات الخبرة إنما عن طريق أبواق دعاية إعلامية و هو ما يجعل مسألة النجاح في تونس مرتبط بقوة دفع إعلامية.

  •  تقييمك للوضعية الحالية لفرقك السابقة القوافل و السهم  ؟ 

حقيقة القوافل الرياضية بقفصة أظن أن الموسم الحالي سيكون موسم الصعود رغم أن الموسم الفارط كان على مقربة من تحقيق هدفه. فإن الموسم الحالي ينطلق بحظوظ أوفر خاصة بالحافظة على جل الأسماء و الاستمرارية و هي سر النجاح و أتمنى العودة لفريقي .

أما بالنسبة للسهم الرياضي فهو أمر جد محزن أن يكون لفريق بحجم و تاريخ “لفللاش” أن يكون بلا ملعب خاصة و الوضعية المالية المحرجة حالت دون تحقيق نجاحات للنادي.

  •  كلمة حرة في الأخير  :

قبل كل شيء أود أن أشكر مدونة بوندي التونسية على هذه اللفتة الكريمة لشخصي، كما أتمنى أن أحقق نتائج ايجابية مع فريقي الحال في السعودية و في الأخير أتمنى أيضا عودة القوافل للرابطة الأولى.

 

                                                                وائل الخليلي

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

القوافل الرياضية بقفصة : العطوي إصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة

قال نائب رئيس القوافل الرياضية بقفصة ربيع بلخوجة في إتصال هاتفي أن اللاعب مروان العطوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *