الرئيسية / الأخبار / خبر عاجل: معتصموا أم الأقصاب يدخلون التراب الجزائري ويطلبون اللجوء

خبر عاجل: معتصموا أم الأقصاب يدخلون التراب الجزائري ويطلبون اللجوء

دخل معتصموا أم الأقصاب التابعة لأم العرائس بولاية قفصة التراب الجزائري لطلب اللجوء ويبلغ عددهم 300 شخصا أفرادا وعائلات وهم محاصرون بالدرك الجزائري في إنتظار إتصالهم بالسلطات الجزائرية وتأتي هذه الحركة كخطوة تصعيدية إثر زيارة والي قفصة للإعتصام وعدم وصوله لتقديم حلول للمعتصمين الرابضين بالحدود التونسية الجزائرية عبر الهاتف أفادنا المعتصم فرحات إبراهيم: بعد الندوة الصحفية حول الحراك الإجتماعي بأم العرائس وأم الأقصاب بمقر الرابطة التونسية للدفاع على حقوق الإنسان بقفصة زار والي الجهة أم الأقصاب حيث يشنوا أهالينا إعتصام سلمي على الحدود التراب الجزائري ونظرا لفشل الزيارة قررنا دخول القطر الجزائري و المعتصمين وعددهم حوالي 300 شخص الأن محاصرين من قبل الدرك الجزائري كإجراء أمني في إنتظار إجراءه إتصالات مع السلطات الجزائرية حول طلبنا اللجوء.

 

                                                          فاتن خليفة

عن admin

شاهد أيضاً

مستودع لصنع المتفجرات في لسودة

الكشف عن مستودع لصنع المتفجرات في منطقة لسودة من ولاية سيدي بوزيد تمكّنت قوات الأمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *