الرئيسية / الأخبار / خطة للتحكم في إستغلال المائدة المائية

خطة للتحكم في إستغلال المائدة المائية

ورشة عمل حول تبني خطة مشتركة للتحكم في استغلال المائدة المائية بالبراقة من ولاية سيدي بوزيد

 

مثل تبني خطة مشتركة للتحكم في استغلال المائدة المائية بالبراقة بولاية سيدي بوزيد وضمان ديمومتها، محور ورشة عمل انتظمت اليوم الخميس بمقر المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بحضور ممثلين عن عدد من المجامع المائية وعن الإدارات الجهوية ذات العلاقة وعن المجتمع المدني.

وتهدف هذه الورشة، حسب ما ذكره رئيس قسم المياه والتجهيز الريفي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية علي السليمي إلى ” الإتفاق حول خطة مشتركة بين مستعملي المياه والإدارات المعنية وخاصة الفلاحة والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، لضمان التحكم المستدام في المائدة المائية، بالإضافة إلى التعرف على مختلف الإشكاليات المتعلقة بإستغلال المياه “.

وبين أن الورشة ” تندرج في إطار مشروع التصرف المندمج في الموارد المائية الذي انطلق بولاية سيدي بوزيد منذ شهر جانفي 2018، ويشمل حوالي 44 ألف ساكن موزعين على 13 عمادة وعلى 4 معتمديات وهي سيدي بوزيد الشرقية وسوق الجديد وبئر الحفي وسيدي بوزيد الغربية، بتمويل من الوكالة الالمانية للتعاون الفني”.

وتضمن برنامج ورشة العمل، استعراض مقترحات عدد من اللجان الخاصة بالمعتمديات الأربع تم خلالها التأكيد على ضرورة بعث اتحاد المجامع المائية، وتبادل المعطيات التي تعنى بالمجامع، والتعجيل بإتمام أشغال شبكات الماء الصالح للشراب، وتكثيف المراقبة الصحية للآبار من قبل سلطة الإشراف، وبعث بحيرات وسدود جبلية، وإحداث أبار عميقة، وتفعيل المناطق السقوية، ومضاعفة عمليات التوعية والتحسيس والإرشاد والتوجيه، وتنويع مصادر الدخل من خلال دعم المشاريع الصغرى، وأيضا التوجه نحو الزراعات غير المستنزفة للماء.

وأشار المشاركون في الورشة العديد من الصعوبات المتعلقة بتراجع نسبة التغطية بالماء الصالح للشراب، نظرا لتملح الابار، وسوء التصرف في المنظومات من قبل المجامع المائية وعدم قيامها بالإصلاحات الدورية، وتعطل المشاريع المبرمجة، وعدم التواصل مع الإدارة، وارتفاع ظاهرة الحفر العشوائي في ظل غياب الرقابة، وعدم تطبيق القانون وأيضا ضعف الوعي لدى الفلاح بالمخاطر المائية المتأتية من استنزاف المائدة المائية.

وأشاروا إلى نقص الإرشاد والتوجيه، واعتماد زراعات مستنزفة للماء، مما ساهم في هروب المائدة بحوالي 80 سم في السنة، وتشتت ملكية الأراضي، وغياب سياسات فلاحية تأخذ بعين الإعتبار ندرة المياه.

 

ميار

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

مجهولون يعبثون بمحتويات المدرسة

سيدي بوزيد : مجهولون يعبثون بمحتويات المدرسة الإبتدائية بالرقي أقدم عدد من المجهولين ليلة أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *