الرئيسية / الأخبار / سفير فلسطين بتونس يندد بعملية إغتيال المهندس محمد الزواري

سفير فلسطين بتونس يندد بعملية إغتيال المهندس محمد الزواري

%d9%81%d9%84%d8%b3%d8%b7%d9%8a%d9%86

عبّر السفير الفلسطيني بتونس، هائل الفاهوم، عن استنكاره بعملية الإغتيال التي إستهدفت المهندس محمد الزواري، أمام منزله بصفاقس، يوم 15 ديسمبر 2016،  موضحا أن” السفارة الفلسطينية بتونس تنتظر صدور التحقيقات الرسمية عن السلطات التونسية، لإصدار بيان رسمي في الغرض “.

وعن إمكانية ضلوع مخابرات الموساد الإسرائيلي في هذه العملية، وفق ما روجته بعض التقارير غير الرسمية، قال السفير في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، صباح اليوم الإثنين 19 ديسمبر 2016، خلال زيارة أداها مرفوقا بوفد إعلامي عن وكالة الأنباء الفلسطينية (وفاء)، إلى مقر (وات)، ” هذا ليس بغريب أو بجديد عن سلطات الإحتلال الإسرائيلي التي نفذت عمليات اغتيال لقيادات فلسطسنية “.

علاقة الشهيد بالقضية الفلسطينية

ومن جهته انتقد أخ الشهيد محمد الزواري الذي اغتاله مسلحون أمام منزله الخميس الماضي في تصريح إعلامي صمت الحكومة التونسية بعد اغتيال شقيقه.

وأوضح شقيق الشهيد أن كل من يطلع على مكان العملية يلاحظ أن مرتكبيها مهنيين ولا يمكن القيام بها إلا من طرف عصابة متطورة وفق تعبيره.

ومن جهة أخرى، تحدث عن مسيرة شقيقه الذي منذ كان ناشط طلابي إلى حين عودته إلى أرض الوطن بعد الثورة .

وأشار إلى أن الشهيد محمد الزواري كان بصدد التحضير لرسالة دكتوراة المتمثل في صناعة غواصة يتم التحكم فيها عن بعد.

وبخصوص علاقة الشهيد بالمقاومة الفلسطينية، شدد شقيقه على أنه كتوم جدا لكنه كان يشيد بالمقاومة دون الإعلان عن انتمائه لها.

ومن جانبها نفت زوجته أيضا علمها بانتماء الشهيد للمقاومة الفلسطينية.

يذكر أن كتائب القسام أعلنت ان المهندس محمد الزواري الذي تم اغتياله الخميس أحد قادتها وتوعدت بالرد.

وفي متابعة السلطات التونسية للملف كان مساعد الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بصفاقس مراد التركي قد أكد إيقاف 8 أشخاص كلهم يحملون الجنسية التونسية بينهم صحفية تعمل في المجر ،في حين يتواصل البحث عن طرف تونسي وأخر يحمل جنسية مغربية – بلجيكية مشتبه بتورطهما في الجريمة، بحسب ما صرح به السبت الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف مراد التركي ، وما يزال البحث متواصلا .

يذكر أن الفقيد محمد الزواري هو من مواليد 1967 بمدينة صفاقس، تم اغتياله يوم 15 ديسمبر الحالي أمام منزله.

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

تضامنا مع الشعب الفلسطيني

تواصل فعاليات تظاهرة الأيام الثقافية لنصرة الشعب الفسطيني بدار الثقافة بالرقاب بسيدي بوزيد بمناسبة اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *