الرئيسية / الأخبار / قبلي: قررات لتنظيم الأسواق والحد من ظاهرة الانتصاب الفوضوي

قبلي: قررات لتنظيم الأسواق والحد من ظاهرة الانتصاب الفوضوي

أكّد رئيس بلدية قبلي أحمد يعقوب أن الجلسة التشاركية المنعقدة صباح اليوم الاربعاء 26 ديسمبر 2018، بمقر بلدية قبلي بحضور مختلف الاطراف المتدخلة في مجال تنظيم الاسواق بالجهة، أثمرت عدّة قرارات من شأنها الحد من ظاهرة التجارة الموازية وتنظيم فضاءات الانتصاب بالسوق الاسبوعية وبسوق الخضر والغلال بمدينة قبلي علاوة على تهيئة عدد من المساحات لاستغلالها كفضاءات لأسواق أسبوعية بالقرى المجاورة.

وأوضح المصدر ذاته أنه بالاعتماد على ميزانية البلية وبالتعاون مع المجلس الجهوي تم الانطلاق في هدم التوسّع القديم بسوق الجملة مما سيمكن من توفير فضاء كبير ومهيّأ قادر على استيعاب كافة تجار الخضر والغلال الذين ينتصبون بالسوق الاسبوعية بمحاذاة مقر المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية الامر الذي سيساعد الى حدّ بعيد في القضاء على ظاهرة الاكتظاظ المروري التي تشهدها طريق القطعاية كل يوم ثلاثاء، وفق تقديره.

وأكّد أن البلدية ستشرع في تهيئة القسط الثاني من السوق البلدي وسط مدينة قبلي وقد تمّ الاتفاق على المثال الهندسي للسوق الذي سيوفّر أماكن للانتصاب لكافة تجّار الخضر والغلال المنتشرين بعدد من أحياء مدينة قبلي كما أنه سيسهل على المواطنين التنقّل إلى مكان موحد للتزوّد بحاجياتهم من الخضر والغلال.

وقد تم الاتفاق خلال هذه الجلسة ايضا على الشروع في تهيئة الفضاء المخصص لانتصاب السوق الاسبوعية بطريق المنصورة وذلك عبر توسيع مساحة السوق مع تسييجها بالكامل وتقسيم فضاءات الانتصاب من خلال تخصيص مكان لسوق الدواب ومكان اخر لسوق السلع المورّدة من ليبيا والجزائر والسلع التي يعرضها بعض المواطنين القاطنين بالخارج أثناء عودتهم إلى الجهة وفضاء ثالث لباقي البضائع من ملابس جاهزة ومواد مختلفة وتجار البقول والتوابل على أن تتمّ إعادة رسم فضاءات الانتصاب وحسن توزيعها بين التجار فضلا عن تخصيص ثلاثة ابواب للدخول والخروج لهذه الفضاءات وهو ما سيساعد في الحد من الانتصاب الفوضوي على جانبي طريق المنصورة مع تعزيز تدخلات البلدية لرفع الفضلات عقب انتصاب السوق من اجل المحافظة على نظافة البيئة والمحيط.

هناء

عن admin

شاهد أيضاً

جلمة تعطل كلي للدروس

تعطل الدروس بكل المؤسسات التربوية بمعتمدية جلمة من بسيدي بوزيد تعطلت اليوم السبت الدروس بكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *