الرئيسية / الأخبار / لماذا الاتحاد الأوروبي يستمر دفع المال لمنع تدفق المهاجرين

لماذا الاتحاد الأوروبي يستمر دفع المال لمنع تدفق المهاجرين

الهجرة السرية

تتواصل جهود الاتحاد الأوروبي لوقف الموجات غير المسبوقة من المهاجرين غير الشرعيين التي تصل إلى أراضيه، إذ عرض على النيجر التي تعد من أهم محطات المهاجرين من أفريقيا نحو القارة العجوز، مبلغ 610 ملايين يورو للحد من محاولات الهجرة، وأكد سعيه لعقد صفقات مماثلة مع دول أخرى.

 

وبحسب مصادر إعلامية دولية وصل إلى أوروبا هذا العام والعام الماضي ما يقارب من 1,4 مليون لاجئ ومهاجر، ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى الحد من هذا التدفق.

 

وتعد مدينة أجاديز في النيجر وجهة لكثير من الراغبين في عبور الصحراء الكبرى للوصول إلى ليبيا ومن ثم إلى أوروبا عبر إيطاليا. وشهد هذا العام أكبر عدد من الوفيات في مثل هذه الرحلات.

 

وعرض الاتحاد الأوروبي بالفعل خططا مشابهة على السنغال وإثيوبيا ونيجيريا ومالي، بالإضافة إلى أفغانستان والأردن ولبنان وتركيا ودول أخرى. واتفق قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس الخميس على السعي لضم مزيد من الدول الأفريقية إلى هذه الاتفاقات.

 

وفي الأثناء عزز الاتحاد من الرقابة على حدوده الخارجية، ويحاول ترحيل مزيد من القادمين إلى أوروبا ممن لا تستدعي حالتهم اللجوء.

 

لكن الاتحاد الأوروبي ما زال منقسما حول كيفية اقتسام عبء طالبي اللجوء الموجودين فيه بالفعل. ولم تنجح المشاحنات السياسية المستمرة منذ أكثر من عام في الوصول إلى اتفاق حول كيفية توزيع المهاجرين على دول الاتحاد.

 

ويأمل قادة الاتحاد الأوروبي في توفير مزيد من المساعدات المالية لمنظمات غير حكومية تعمل مع المهاجرين في ليبيا للمساعدة في إعادتهم من حيث أتوا.

 

فرانس24/ رويترز

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

الجريدة الرياضية بتوزر تحضيرات جدية لمقابلة الهلال

يواجه فريق الجريدة الرياضية بتوزر نهاية هذا الأسبوع فريق الهلال الرياضي  بالرديف ضمن الجولة  الرابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *