الرئيسية / المجتمع / مدرسة علوم التمريض بسيدي بوزيد معهد عالي حبر على ورق

مدرسة علوم التمريض بسيدي بوزيد معهد عالي حبر على ورق

تشكو جهة سيدي بوزيد من مشاكل عدة في قطاع الصحة من نقص في المعدات والإطار الطبي والشبه طبي وما زاد الطين بلة غلق أبواب مدرسة علوم التمريض بالجهة بعد قرابة الثلاثين عام وهي تزود القطاع المحلي والجهوي وحتى الوطني بالإطارات الأكفاء رغم احتوائها على تجهيزات ومعدات يخولها أن تكون معهد عالي في علوم التمريض. لكن المشكل يتمثل في بقاء سبعة عشرا موظف من عملة وإداريين وأساتذة يتلقون رواتب دون إعطاء مردود يذكر سوى حراسة الجدران.

 

أنيس شوايبي – شاكر حاجبي

 

عن admin

شاهد أيضاً

قبلي : حفر أبار لسد حاجيات مياه الري

تواصل المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية حفر عدد من الابار التعويضية لسد النقص الحاصل في مياه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *