الرئيسية / الأخبار / المحلية / مشروع “ادمجني” و مكتب للتوجيه والإصغاء

مشروع “ادمجني” و مكتب للتوجيه والإصغاء

    اختتمت اليوم السبت جمعية حلول ذكية للتخطيط التنموي والتواصل الاجتماعي بالسبالة مشروع /ادمجني/  بندوة بعنوان ” نحو إستراتيجية فاعلة لمرافقة التونسيين المرحلين من الخارج والاحاطة بهم: تحريك مختلف الأطراف المتداخلة” بدار الشباب بالسبالة من ولاية سيدي بوزيد وتم افتتاح مكتب للإصغاء والتوجيه بمقر الجمعية خاص بالمهجرين.

 

وبين رئيس جمعية حلول ذكية للتخطيط التنموي والتوازن الاجتماعي هشام عامري انه في اختتام  المشروع تم تركيز مكتب /INTEGRIRI/ للإصغاء والتوجيه والذي سيكون نقطة الربط بين الحالات التي يتم ترحيلها ومختلف الأطراف المتدخلة التي يمكن أن تقدم الإفادة للمهجّر والامتيازات والإجراءات والقوانين التي تضمن حقه وتمكّن من إعادة إدماجه داخل المجتمع.

 

وتضمنت الندوة مجموعة من المداخلات حول المقاربة السوسيولوجية في معالجة وضعيات المرحلين، وأهمية الرعاية الصحة في الإحاطة بالمرحلين، ودور الإعلام في التعريف بقضايا المرحلين، ودور المجتمع المدني إزاء إشكاليات المرحلين، ودور مختلف الإدارات في المرافقة والتوجيه من طرف عدد من المختصين في المجالات المذكورة وتم تقديم التوصيات التي سيتم تنفيذها من خلال مكتب الإصغاء والتوجيه.

 

وانتظمت الندوة بحضور ممثلين عن المجتمع المدني وممثلين عن الإدارات المتدخلة في الموضوع على غرار ديوان التونسيين بالخارج ومكتب التشغيل والشؤون الاجتماعية والأخصائية النفسية ومختص في علم الاجتماع وعدد من المهجّرين.

 

ويهدف مشروع “ادمجني/INTEGRINI” الذي امتد تنفيذه لفترة 3اشهر إلى الإدماج الاجتماعي والنفسي للمهجّرين وتم تنفيذه بالتعاون مع الديوان الفرنسي للهجرة والإدماج وبتمويل من منظمة “خبرة فرنسا” في معتمديتي السبالة من ولاية سيدي بوزيد وسبيطلة من ولاية القصرين ويعمل على إيجاد الحلول الممكنة للعائد لإعادة إدماجه في المجتمع وتذليل مختلف الصعوبات التي تعترضه في العائلة والمجتمع.

 

ميار

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

سيدي بوزيد :ضبط شاحنات محملة ببضاعة مهربة

  على إثر امتناع 04 سائقي شاحنات نقل خفيف عن الامتثال لإشارة دورية تابعة لمركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *