الرئيسية / الأخبار / الجوع بعد 18 سنة من التعطيل عن العمل

الجوع بعد 18 سنة من التعطيل عن العمل

من ولاية سيدي بوزيد  المعطل عن العمل لمدة 18 سنة رشيد عماري يواصل إضراب الجوع للمطالبة بحقه في التشغيل.

يواصل الى حد اليوم الاثنين لليوم الثامن على التوالي منذ يوم 8 أكتوبر 2018 المعطل عن العمل من أصحاب الشهادات العليا لمدة 18 سنة رشيد عماري من معتمدية منزل بوزيان من ولاية سيدي بوزيد الدخول في اضراب جوع بمقر المعتمدية للمطالبة بحقه في التشغيل.

وكان رشيد عماري قد دخل في اعتصام مفتوح  بمنطقة المالوسي تزامنا مع انطلاق العودة المدرسية بمنزل والديه “نظرا لحاجتهما اليه وعدم إمكانية اعتصامه بأحد الإدارات العمومية” وفق ما افاد رشيد عماري، وفرض على نفسه ” الإقامة الجبرية ” إلى حين الإستجابة لمطلبه الخاص بالتشغيل بعد 18 سنة من البطالة، إلّا أن سياسة التجاهل التي اعتمدتها السلطات تجاه مطلبه هي التي دفعته الى التصعيد والدخول في إضراب جوع بمقر المعتمدية.

وطالب رشيد عماري بحقه في التشغيل ومراعاة كل الظروف الإجتماعية التي يمر بها وبين  أن “الحكومات المتعاقبة كان بإمكانها إيجاد صيغة لتشغيل أصحاب الشهائد العليا ممن طالت بطالتهم وتجاوزت ال10 سنوات”.

وقد لاقت حالة رشيد عماري مساندة من الاتحاد المحلي للشغل ومن المنظمات الحقوقية وأبناء المنطقة الذين نفذوا مسيرات مساندة له ومطالبة بتشغيله كحالة خاصة لا تحتمل الإنتظار.

ورشيد عماري هو الكفيل الوحيد لوالديه المعاقين، دخل في العديد من الإعتصامات خاصة بمقر إدارة الوحدة المحلية للنهوض الإجتماعي بمنزل بوزيان، وقدمت له العديد من الوعود بتشغيله إلّا أنه لم يقع تفعيلها وهو متحصل على شهادة الأستاذية في اللغة العربية وآدابها سنة 2001 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان وفي كفالته والديه المسنين والده عمره 98 سنة وأمه 92 سنة.

 

ميار

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

الجفاف يؤثر على صابة الزيتون بسيدي بوزيد

إفتتاح موسم جني الزيتون بولاية سيدي بوزيد وتقديرات الإنتاج بلغت 70 ألف طن. تم يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *